الثلاثاء، 6 فبراير 2018

سيد أمين يكتب: اهدار اللغة العربية.. جزء متقدم من الحرب على الإسلام

ورغم أن استخدام هذه اللهجة بدت مكروهة من الجميع ويجلب استخدامها لصاحبه العار إلا أن يدا غريبة امتدت سرا على ما يبدو للإعلاء من شأن تلك اللهجة وتنصيبها لغة للمجتمع ككل وبدلا من أن تعيش حالة عداء للثقافة والفنون والأدب، صارت هى اللغة المستخدمة فيهما بدعوى البساطة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق