الجمعة، 11 أكتوبر 2019

سيد أمين يكتب : تطبيقات عربية حول نظرية البصق في الطعام

ترمب قصد بذلك وضع من يأتي بعده بين خيارين، إما فقدان هذه الرافد الهائل من الأموال والانتصار للقيم الامريكية المعلنة الداعمة لحقوق الانسان، وهو خيار صعب، أو أن يسلك ذات المسلك ويلقي بالشعارات التي يتم تسويقها للناس في سلة القمامة، وهو المرجح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق